بريطانيا تعلن أنها تخطط لتقليص حجم جيشها

بريطانيا تعلن أنها تخطط لتقليص حجم جيشها

6058f9014c59b757a05cf8ba

أعلنت بريطانيا أنها تخطط لتقليص حجم جيشها، بما في ذلك عدد الطائرات والسفن الحربية، مع التركيز على الاستثمار في إعادة التسليح عالي التقنية.

وقال وزير الحرب البريطاني، بين واليس، في كلمة أمام البرلمان، إن قابلية الانتشار المتزايدة للجيش والميزة التكنولوجية ستعني أنه يمكن تحقيق تأثير أكبر من قبل عدد أقل من الناس.

وذكر أن قوام الجيش البريطاني سيتقلص من 76500 عنصر إلى 72500 بحلول العام 2025، مشددا على نية تعزيز الإنفاق على الطائرات المسيرة ونماذج الإنسان الآلي و”القوة السيبرانية” الجديدة.

كما أفاد واليس بأنه سيتم استثمار أموال جديدة من التمويل العسكري في تكنولوجيا الجيش بما في ذلك ترقيات دبابة “تشالنجر” ومركبات القتال المدرعة “بوكسر” واستبدال نظام الصواريخ النووية “ترايدنت” الذي تطلقه الغواصات.

وأضاف واليس أن الجيش لم يكن بكامل “قوامه الثابت” والذي يضم 82500 جنديا، لعدة سنوات.

كما أشار إلى أن الجيش لن يكون “مرهقا أو غير مجهز” بعد ذلك، مبينا أن الاستثمار الجديد في المعدات والبنية التحتية والتكنولوجيا “يمثل تحولا من تعبئة القوات إلى عصر سرعة المعلومات والجاهزية والقدرة على مواجهة تهديدات المستقبل”.

وأوضح وزير الحرب البريطاني أن القوات المسلحة “لن يتم التعامل معها بعد الآن كقوة الملاذ الأخير، بل ستصبح أكثر حضورا ونشاطا في جميع أنحاء العالم”.

وفي حديثه للصحفيين قبل نشر تقرير “الدفاع في عصر تنافسي”، قال رئيس الوزراء، بوريس جونسون، إن خطط تحديث القوات المسلحة تهدف إلى جعلها أكثر قيمة لحلفاء المملكة المتحدة.

وأوضح جونسون: “ما نقوم به هو منحهم المجموعة الآن التي سيحتاجون إليها لجعل أنفسهم أكثر فائدة، وقدرة على القتال، وفاعلية في جميع أنحاء العالم. كل ذلك أكثر قيمة لحلفائنا وكل هذا ردع لخصومنا”.

وتعد بريطانيا ثاني أكبر جهة إنفاق عسكري في حلف الناتو بعد الولايات المتحدة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: