رئيس الوزراء الإثيوبي: لا نريد محاربة السودان فهناك إمكانية لإقامة علاقات جيدة

رئيس الوزراء الإثيوبي: لا نريد محاربة السودان فهناك إمكانية لإقامة علاقات جيدة

Your ads will be inserted here by

Easy Ads.

Please go to the plugin admin page to set up your ad code.

اثيوبيا

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد علي الثلاثاء، أن “أديس أبابا لا تريد الدخول في حرب مع السودان وأن البلدان بإمكانهما إقامة علاقات جيدة”، وذلك في تعليق حول التوترات الدائرة على الحدود بين البلدين بعد ما وصفته الخرطوم بإعادة انتشار لقواتها في مناطقها على الحدود الشرقية، فيما تقول إثيوبيا إن القوات السودانية انتشرت في مناطق تابعة لها.

وقال آبي أحمد، خلال جلسة مساءلة أمام البرلمان الإثيوبي اليوم، إنه “لا يمكن فصل إثيوبيا عن السودان ولا يمكننا أن نكون أعداء للسودان، لكن إن أرادوا عداوتنا لن يكون ذلك في صالح أحد”.

وأكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، عبد الفتاح البرهان، الأحد الماضي، عدم تراجع قوات بلاده عن المواقع التي سيطرت عليها قرب الحدود مع إثيوبيا، متهما أديس أبابا بنقض العهود التي أبرمتها مع السودان. وقال البرهان أمام الجنود بمنطقة بحري، بحسب بيان لمجلس السيادة “إن القوات المسلحة انفتحت داخل الحدود السودانية، وأعادت تأمينها، وأنها لن تتراجع عن مواقعها كونها لم تكن معتدية”.

Your ads will be inserted here by

Easy Ads.

Please go to the plugin admin page to set up your ad code.

وكان البرهان قد أكد، بوقت سابق من الشهر الجاري، أن الخرطوم لن تدخل في مفاوضات مع إثيوبيا حول الخلافات الحدودية في المنطقة الشرقية إلا إذا اعترفت أديس أبابا بسودانية مناطق تدّعي أنها إثيوبية، في وقت قامت القوات السودانية بالانتشار في مناطق حدودية مع إثيوبيا على مدار الأشهر الأربعة الماضية وقالت إنها كانت تحت الاحتلال الإثيوبي.

وأعاد الجيش السوداني، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، انتشاره في منطقة الفشقة الكبرى والفشقة الصغرى المجاورة مع إثيوبيا التي كان يستغلها مزارعون إثيوبيون.

Your ads will be inserted here by

Easy Ads.

Please go to the plugin admin page to set up your ad code.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: