سقوط مطار شبرغان الأفغاني في قبضة طالبان بعد انسحاب المسؤولين

سقوط مطار شبرغان الأفغاني في قبضة طالبان بعد انسحاب المسؤولين

أكد مصدر أفغاني الخميس سقوط مطار شبرغان الأفغاني في قبضة طالبان، بعد مغادرة ابن المارشال دوستم ووالي الولاية. وقال المصدر لوكالة سبوتنيك “كثفت طالبان من هجومها على مناطق ومطار شبرغان، وفي ساعات متأخرة من الليل قامت طائرات عسكرية بنقل كل من باتور دوستم ابن المارشال دوستم قائد الحرب في جوزجان وأيضا والي الولاية بالإضافة إلى بعض المسؤولين وقد تم نقلهم إلى مطار مدينة مزار شريف في بلخ التي زارها رئيس الجمهورية أمس”.

وأضاف المصدر “بعد انسحاب المسؤولين من المنطقة استسلم الجنود الموجودين في المطار لطالبان وتمت السيطرة على المطار”. هذا وأعلنت حركة “طالبان” الأفغانية المتشددة امس الأربعاء، أنها أحكمت السيطرة على مطار شبرغان بولاية جوزجان شمالي البلاد، وأيضا مطار ولاية فراه غربي البلاد، وذلك بعد أيام من سيطرة الحركة على مركزي الولايتين.

وحتى الآن، باتت طالبان تسيطر على مراكز 9 ولايات، وفق بيانات الحركة، وهي مراكز ولايات سمنغان، وتخار، ونيمروز، وجوزجان، وساري – بول، وقندوز وفراه وبدخشان وبغلان. وكانت صحيفة “واشنطن بوست” قد نقلت عن مصدر أميركي مطلع قوله إن “الإدارة الأميركية لا تستبعد سقوط العاصمة الأفغانية، كابول، في أيدي مقاتلي حركة طالبان في غضون شهر إلى ثلاثة أشهر”. وتشهد الساحة الأفغانية، في الفترة الحالية، مواجهات دامية بين الحكومة وحركة “طالبان”، التي أعلنت سيطرتها على مناطق واسعة في البلاد، تشمل أكثر من 150 منطقة في عموم البلاد، بالإضافة إلى المعابر الحدودية مع طاجيكستان، ومراكز التفتيش على الحدود مع إيران وتركمانستان.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: