مستشار طبي ياباني يحث على تدابير أشد صرامة بشأن كورونا

مستشار طبي ياباني يحث على تدابير أشد صرامة بشأن كورونا

قال مستشار طبي رفيع المستوى لرئيس الوزراء الياباني إن ارتفاع الإصابات بطوكيو يؤثر بشدة على الأنظمة الطبية، وحث الحكومة على اتخاذ إجراءات أشد صرامة للحد بشكل كبير من نشاط الناس.
وأضاف الدكتور شيغيرو أومي في مؤتمر صحفي: “إذا استمرت الإصابات في الارتفاع بالوتيرة الحالية، فلن نتمكن من إنقاذ الأرواح التي يمكن إنقاذها، الوضع أشبه بالكارثة”.

وسجلت العاصمة اليابانية أرقاما قياسية للإصابات الجديدة، حيث تضاعفت الحالات اليومية ثلاث مرات خلال الألعاب الأولمبية التي انتهت يوم الأحد وسجلت 4989 حالة جديدة اليوم الخميس، وأسرة المستشفيات تنفد بسرعة.

وقال مسؤولون إن:”ما يقرب من 20 ألف شخص يعانون من أعراض أكثر اعتدالا، يعزلون أنفسهم الآن في المنزل لإفساح المجال لأولئك الذين يعانون من أعراض مرضية أكثر خطورة”.

وكان أداء اليابان أفضل من العديد من البلدان الأخرى دون فرض إغلاق في مواجهة فيروس كورونا، لكنها تمر الآن بما يقول الخبراء إنها أكبر أزمة تواجهها منذ بدء الوباء، وسجلت الإصابات الجديدة على مستوى البلاد ارتفاعا بلغ 15812 حالة يوم الأربعاء، متجاوزا الرقم القياسي السابق الذي تم الإعلان عنه يوم السبت.

وواجه رئيس الوزراء يوشيهيدي سوغا انتقادات بسبب المضي قدما في الألعاب الأولمبية رغم المعارضة الشعبية الواسعة، لكنه نفى أن تكون الألعاب قد تسببت بتصاعد الإصابات في طوكيو، وتستضيف طوكيو دورة الألعاب البارالمبية اعتبارا من 24 أغسطس، وقال الخبراء إنها يجب أن تقام بدون مشجعين مثل الأولمبياد.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: