هبوط شعبية بايدن لأدنى مستوى هذا العام بعد استيلاء طالبان على أفغانستان

هبوط شعبية بايدن لأدنى مستوى هذا العام بعد استيلاء طالبان على أفغانستان

أظهر استطلاع نظمته “رويترز” تراجع شعبية الرئيس الأمريكي جو بايدن 7 نقاط إلى أدنى مستوى له حتى الآن، مع انهيار الحكومة الأفغانية المدعومة من واشنطن واستيلاء طالبان على أفغانستان.

وخلص استطلاع الرأي الذي أجري يوم الاثنين إلى أن 46 في المئة من الأمريكيين يوافقون على أداء بايدن في منصبه في ما يعد أدنى مستوى تم تسجيله في استطلاعات الرأي الأسبوعية منذ تولى بايدن منصبه في يناير.

وكانت هذه النسبة منخفضة أيضا عن نسبة 53 في المئة أبدت تأييدها لبايدن خلال استطلاع مماثل يوم الجمعة.

وتراجعت شعبية بايدن بعد أن دخلت طالبان العاصمة كابل منهية الوجود العسكري الأمريكي الذي استمر 20 عاما وكلف دافعي الضرائب أكثر من تريليون دولار وأزهق أرواح آلاف الأمريكيين وحلفائهم، وعشرات الآلاف من الأفغان.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: