بكين لواشنطن: الظروف الحالية في أفغانستان تحتم على الجميع التواصل مع “طالبان”

أعلنت الصين أن وزير خارجيتها وانغ يي بحث الأحد مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن مستجدات الوضع في أفغانستان بعد استيلاء حركة “طالبان” على البلاد.

وأعلنت الخارجية الصينية أن “وانغ يي خلال الاتصال شدد على أن الظروف الداخلية في أفغانستان شهدت تغيرات جذرية ويتعين على جميع الأطراف التواصل مع طالبان وتوجيهها بشكل حثيث”.

وأشار وزير الخارجية الصيني إلى “ضرورة أن تعمل الولايات المتحدة مع المجتمع الدولي على تخصيص مساعدات اقتصادية وإنسانية طارئة لأفغانستان، لمساعدة النظام الجديد في ضمان استمرارية عمل مؤسسات الدولة ودعم الاستقرار الاجتماعي وتفادي انهيار العملة وارتفاع الأسعار وسلك مسار إعادة البناء السلمي في أسرع وقت ممكن في أفغانستان”.

وقال وانغ، إن “الولايات المتحدة تدرك جيدا سبب الفوضى الحالية في أفغانستان”، مشددا على “ضرورة أن يسعى مجلس الأمن الدولي في أي خطوات إزاء الملف الأفغاني لا إلى الإسهام في تصعيد النزاعات بل إلى تخفيف التوتر للمساعدة في تطبيق انتقال سلس في البلاد”.

بدوره، دعا بلينكن إلى أن “يتبنى مجلس الأمن في هذه اللحظة الحرجة موقفا موحدا إزاء التطورات في أفغانستان”، وشدد على أن “المجتمع الدولي يتوقع من طالبان ضمان الإجلاء الآمن للمواطنين الأجانب وإيصال المساعدات الإنسانية إلى الشعب ومنع تحول أراضي أفغانستان إلى ملاذ آمن للإرهابيين”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: