عارض خطير قد يبقى لــ 6 أشهر بعد الشفاء من كورونا

عارض خطير قد يبقى لــ 6 أشهر بعد الشفاء من كورونا

عكف باحثون على دراسة ظاهرة مقلقة، مع معاناة بعض ممن أصيبوا بفيروس كورونا لفترة طويلة من أعراض المرض حتى بعد التعافي منه، في محاولة منهم لفهم طبيعة الفيروس بشكل أدق.

دراسة بريطانية حديثة قام بها باحثون من جامعة أكسفورد ومركز أكسفورد للأبحاث الطبية الحيوية والمعهد الوطني للبحوث الصحية ، توصلت إلى أن أكثر من ثلث من أصيبوا بالفيروس ،استمر معهم عارض واحد على الأقل لعدة أشهر، فيما بات يطلق عليه العلماء اسم “كوفيد الممتد”.

ووجد الباحثون أن 37 بالمئة من العينة عانوا على الأقل عارضا واحدا امتد لفترة من 3 إلى 6 أشهر، وكانت الأعراض الممتدة الأكثر شيوعا مشاكل التنفس والجهاز الهضمي والإرهاق وآلام الجسم، وأحيانا القلق والاكتئاب، بحسب النتائج التي سلطت عليها الضوء صحيفة “الغارديان” البريطانية.

ووجدت الدراسة التي نشرت في مجلة “بي إل أو إس ميديسن” الطبية، أن الأعراض الممتدة كانت أكثر وضوحا مع مرضى الفيروس الذين أدخلوا المستشفى، كما كانت أكثر شيوعا عند النساء مقارنة بالرجال.

وخلصت أيضا إلى أن كبار السن والرجال عانوا أعراضا ممتدة من صعوبات التنفس أكثر من غيرهم، بينما تركزت معاناة الأقل سنا والنساء في الصداع ومشاكل الجهاز الهضمي اكثر من بقية الاعراض الأخرى المصاحبة للمرض.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: