الجيش الصومالي يعلن مقتل سبعة من عناصر حركة الشباب الإرهابية جنوبي البلاد

الجيش الصومالي يعلن مقتل سبعة من عناصر حركة الشباب الإرهابية جنوبي البلاد

أعلن الجيش الصومالي مقتل 7 من عناصر حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة الإرهابي، في قرى بمحافظة شبيلي السفلى جنوبي البلاد خلال عمليات عسكرية ينفذها الجيش. ونقل التليفزيون الرسمي الصومالي عن مصادر في الجيش أن القوات “تمكنت من قتل 7 عناصر فاعلين من حركة الشباب، خلال عمليات الاثنين، في قرى بوسلي وبولو ألوندي، القريبة من مدينة غنالي، بمحافظة شبيلي السفلى، بعد معلومات استخباراتية بأنهم يختبئون في هذه المنطقة.

وفي 25 أيلول/سبتمبر الماضي، تسبب تفجير انتحاري باستخدام سيارة، وقع بالقرب من القصر الرئاسي في العاصمة الصومالية، مقديشو، في مقتل 7 أشخاص وإصابة 9 آخرين. وأوضحت الشرطة الصومالية، بحسب ما نقل التليفزيون الرسمي، أن “7 أشخاص قتلوا وأصيب 9 آخرين، في الانفجار الانتحاري الإرهابي بسيارة في تقاطع الغاب بالعاصمة مقديشو، السبت”. وكانت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة  قد أعلنت مسؤوليتها عن الحادث، مؤكدة أنها كانت تستهدف موكبا لمسؤولين حكوميين.

وقال موقع “غاروي أونلاين” الإخباري المحلي إن حركة الشباب أعلنت مسؤوليتها عن هذا الهجوم الانتحاري، مؤكدة أنها استهدفت بهذا الهجوم موكبا يحمل مسؤولين حكوميين في منطقة الغاب في مقديشو. وقبل 3 أيام من هذا الهجوم، قتل شرطيان على الأقل وأصيب آخرون إثر انفجار لغم أرضي بالقرب من مركز للشرطة بقرية ماركا، بمنطقة شبيلي السفلى.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: