رئيس وزراء اليابان: إبرام معاهدة سلام مع روسيا يعتمد على حل ملكية جزر كوريل

رئيس وزراء اليابان: إبرام معاهدة سلام مع روسيا يعتمد على حل ملكية جزر كوريل

 أعلن رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا الأربعاء، أن ملكية جزر كوريل الأربع تشكل الموضوع الأساسي لمفاوضات السلام مع روسيا.

وقال كيشيدا، خلال كلمة في البرلمان الياباني، “سيادة بلادنا تمتد إلى المناطق الشمالية، ولا تغيير في هذا الموقف في الحكومة”، مضيفاً  “معاهدة السلام مع روسيا لا يمكن تأجيلها للأجيال القادمة، حل قضية ملكية الجزر الأربع وإبرام معاهدة سلام-هذا هو اتجاهنا. سنبذل جهدنا بناء على الاتفاقيات الثنائية السابقة، بما في ذلك اتفاق سنغافورة في 2018”.

من جهته، صرح المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أمس الثلاثاء، أن موسكو ترفض تصريحات رئيس الوزراء الياباني الجديد فوميو كيشيدا، بشأن جزر كوريل؛ مؤكداً أنها (الجزر) من ضمن أراضي روسيا الاتحادية.

وتطالب اليابان بجزر كوناشير وشيكوتان وإيتوروب وهابوماي، مستشهدة بالمعاهدة الثنائية للتجارة والحدود لعام 1855؛ ومن هذا المنطلق جعلت طوكيو عودة الجزر شرطاً لإبرام معاهدة سلام مع روسيا الاتحادية، والتي لم يتم التوقيع عليها بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: